Cryptocurrency

الاستثمار في العملات المشفرة

العملات الرقمية المشفرة وعلى رأسها البيتكوين الذي وصل لحظة كتابة هاته المقالة لغاية 10 آلاف دولار أصبحوا من بين أفضل الاستثمارات المالية في السنوات الأخيرة وتفوقوا على العديد من الاستثمارات التقليدية بفضل العوائد المالية المحققة والتي تجاوزت في العديد من الأحيان ضعف المبلغ المستثمر، خاصة إذا تم الدخول في الوقت المناسب والخروج كذلك وغيرها من الاستراتيجات التي سنذكر بعضها في هذه المقالة.

بالنسبة للنقاط العريضة التي سنتطرق إليها في هذه المقالة فهي كما يلي:

تعريف الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة.

أنواع الاستثمار في العملات المشفرة.

نصائح وارشادات للاستثمار في العملات المشفرة.

والبداية بالتطرق لماهية الاستثمار في العملات المشفرة

الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة كغيره من باقي الاستثمارات يحتاج إلى رأس مال وفكر استراتيجي.

فالعملات المشفرة التي هي عبارة عن عملات رقمية تقوم على مشروع معين يمكن استخدامها كوسائل للدفع وغيرها من الاستخدامات الأخرى سبق وتطرقنا بشيء من التفصيل لماهيتها يمكن العودة والتعرف عليها من الرابط.

اما عن الاستثمار فيها بأبسط صوره فيتمثل في ايداع قدر معين من المال في عملة ما عند نقطة معينة وانتظار صعودها ومن ثم البيع للحصول على عوائد ارتفاعها، كما يمكن شراءها في بداياتها عندما تكون على شكل ICO واعتماد الاستثمار طويل المدى عند مراجعة مشروعها ورؤية أنه مناسب للاستثمار.

بذلك فالاستثمار في العملات المشفرة لايختلف كثير عن الاستثمار في الأسهم والأسواق المالية التقليدية إلا أن به أنواع تختلف بالكامل عن الأسواق التقليدية وهو ما سنتطرق إليه في العنصر الموالي.

أنواع الاستثمار في العملات المشفرة

توجد العديد من طرق وأنواع الاستثمار في العملات المشفرة ابرزها ما يلي:

التداول والمضاربة (الاستثمار قصير المدى): وذلك من خلال شراء بعض البيتكوين أو غيره من العملات المشفرة ومراقبة سعره السوقي ومن ثم التصرف وفق التحاليل الفنية والمنحنيات البيانية التي يقدمها العديد من خبراء ومحللي هذا السوق.

ثم التصرف وتداول ما بحوزتك بغرض مضاعفته من خلال الشراء عند القاع والبيع عند القمة.

الاستثمار طويل المدى: عكس النوع الأول إذ يحتاج لوقت أطول لنجاحه ويحتاج لصبر وطولة بال وتحكم جيد في العواطف، إلا أن نجاحه أفضل وأكبر.

فمثلا الاستثمار في البيتكوين أفاد العديد من المستثمرين حيث كان سعره في سنة 2016 يقدر بـ380 دولار ليرتفع ويقدر في هذه اللحظة بسعر 10500 دولار.

الاستثمار في الاكتتابات والطرح الأولي للعملة: من طرق الاستثمار في العملات المشفرة أيضا نجد الشراء الأولي للرموز والعملات المشفرة في بداياتها ثم إعادة بيعها حيث تستعين العديد من مشاريع البلوكشين بالعروض الأولية للحصول على التمويل اللازم لإنجاح ما تهدف إليه.

حاليا هناك العديد من المنصات التي تدعم الاكتتابات والعروض الأولية للعملة ويمكن الظفر بشراء بعضها في وقت مبكر وإعادة بيعها لاحقا لتحقيق بعض العوائد.

التعدين: يعد من أقدم وأشهر الطرق الاستثمارية في العملات المشفرة، إذ يمكن شراء عتاد مناسب لعملية التعدين واستخدامه في التنقيب عن العملة القابلة للتعدين (البيتكوين، الايثيريوم، المونيرو...) لاستخراج بعضا منها ثم إعادة بيعها في السوق وبذلك تحقيق عائد استثماري جيد وذلك بعد عملية حساب تسعيرة الكهرباء والعتاد.

كانت هذا أبرز طرق وأشهرها للاستثمار في العملات الرقمية المشفرة.

وهناك بعض النصائح والارشادات وجب مراعاتها قبل الاقبال على الاستثمار في العملات المشفرة هي كما يلي:

قبل الاستثمار وجب أولا الاطلاع والتعرف على العملات المشفرة وكيف تعمل وما استخداماتها يمكن لموقع العملات الرقمية بالعربي أن يساهم في تثقيف المبتدئ والقادم الجديد لسوق العملات المشفرة.

لا تضع كل مستثمراتك في سلة واحدة هناك أكثر من 2000 عملة مشفرة أختر أفضلها من خلال النظر في مشروعها، أهدافها، الفريق القائم عليها...

حدد استراتيجية واضحة قبل بدء الاستثمار في العملات المشفرة وحدد موعد الخروج بحزم.

الصبر والاستمرار والالتزام هم نقاط قوة المستثمر الناجح في العملات المشفرة.

متابعة الأخبار وجديد العملات المشفرة لما له من علاقة وطيدة مع تحرك أسعار العملات المشفرة.

كانت هذه المقالة لمحة تعريفية حول الاستثمار في العملات المشفرة.

اقرأ أيضا:

ما هو ICO في العملات الرقمية

شرح Binance Launchpad