ماهي منصات تداول العملات الرقمية المشفرة المركزية؟

منصات تداول العملات الرقمية المشفرة المركزية

ماهي منصات تداول العملات الرقمية المشفرة المركزية؟

بالنسبة لمعظم متداولي العملات الرقمية، تعد منصة تداول العملات المشفرة المركزية واحدة من أهم وسائل التعامل والتداول.

منصات تبادل وتداول العملات المشفرة المركزية هي منصات تعمل عبر الإنترنت تُستخدم لشراء وبيع العملات المشفرة، وهي الوسيلة الأكثر شيوعا التي يستخدمها المستثمرون لشراء وبيع العملات المشفرة.

قد يجد بعض المستخدمين أن مفهوم منصات التداول المركزية مضلل إلى حد ما، حيث غالبا ما توصف العملات الرقمية نفسها بأنها “لامركزية”.

ماذا يعني أن تكون منصة تداول من هذا النوع “مركزية” ، ولماذا تعتبر هذه المنصات بالغة الأهمية لنجاح صناعة العملات المشفرة ككل؟

منصات التداول المركزية واستخدام الأطراف الثالثة:

في عبارة “تداول العملات المشفرة بشكل مركزي”، تشير إلى فكرة المركزية واستخدام وسيط أو طرف ثالث للمساعدة في إجراء المعاملات.

المشترون والبائعون على حد سواء يثقون في هذا الرجل الوسيط للتعامل مع عملاتهم الرقمية.

هذا أمر شائع في النظام النقدي البنكي القديم، حيث يثق العميل في البنك ليحتفظ بأمواله.

والسبب في هذا الإعداد هو أن البنوك توفر الأمان والمراقبة التي لا يستطيع الفرد إنجازها بمفرده.

في حالة تبادل العملات المشفرة بشكل مركزي، ينطبق نفس المبدأ.

حيث يثق المتعاملون في أن منصة التداول المركزية ستكمل معاملاتهم بأمان من أجلهم، بل ويثقون أيضا في أنها ستوفر لهم سرعة عالية في إيجاد طرف آخر ينهي الصفقات التي يبحثون عنها.

في حالة العملات المشفرة، والتي غالبا ما يتم تخزينها في محافظ رقمية، يمكن للفرد أن يخسر مئات أو آلاف الدولارات في حيازات العملات الرقمية ببساطة عن طريق نسيان مفتاح المحفظة.

بينما لن تسمح منصة التداول بحدوث ذلك، لأنها تحمي العملات الرقمية الخاصة بالفرد بدلا عنه.

الاختلافات بين منصات التداول المركزية واللامركزية:

يمكن استخدام منصات التداول المركزية لإجراء الصفقات من العملات الورقية إلى العملات المشفرة (أو العكس).

يمكن استخدامها أيضا لإجراء عمليات تداول بين عملتين مشفرتين مختلفتين.

في حين أن هذا قد يبدو أنه يغطي جميع أنواع المعاملات المحتملة، إلا أنه لا يزال هناك سوق لنوع آخر من تبادل العملات المشفرة أيضا.

وهي منصات التداول اللامركزية التي تعد البديل عن منصات التداول المركزية.

في منصات التداول اللامركزية تم القضاء نهائيا على الوسيط والطرف الثالث، حيث تعمل هذه الأنواع من منصات التداول منصات تداول من نظير إلى نظير.

لا يتم الاحتفاظ بالعملات الرقمية الخاصة بالمستخدمين أبدا ، ويتم إجراء المعاملات بالكامل بناء على العقود الذكية والمقايضات الذرية.

يتمثل الاختلاف الجوهري بين منصات التداول المركزية واللامركزية في وجود وسيط أم لا.

منصات التداول اللامركزية أقل انتشارا وأقل شعبية مقارنة بمنصات التداول المركزية.

ومع ذلك، هناك المزيد من منصات التداول اللامركزية التي تظهر طوال الوقت، ومن المحتمل أنها ستأخذ حصة منصات التداول المركزية في المستقبل.

وللتوضيح أكثر الفرق بين منصات التداول المركزية واللامركزية في مايلي:

تعمل منصة التداول المركزية على غرار البنوك حيث تتميز بـ:

  • توفر السيولة.
  • سهولة الاستخدام.
  • إتباع القواعد واللوائح القانونية.

ومثلما أشرنا أعلاه فإن الحرب ضد منصات التداول المركزية قد بدأت بالفعل!

ربما تكون قد سمعت عن مفهوم إثبات المفاتيح الذي قدمه مستشار البيتكوين الشهير  “Trace Mayer”.

حيث يقترح “Mayer” أن كل مالك بيتكوين قام بتخزين البتيكوين الخاص به في منصة تداول مركزية يجب أن ينقل أوماله إلى محفظته الخاصة.

كما هو معروف، العملات الرقمية التي يتم تخزينها بواسطة خدمة جهة خارجية هي التي تحتفظ بالمفاتيح الخاصة وليس صاحب العملات الرقمية.

هنا يمكن أن تثار بعض التساؤلات.

وهو ما حدث بالضبط مع العديد من المنصات المركزية، والتي عند محاولة سحب البيتكوين الخاصة بالمستخدمين، تظهر رسالة مفادها أن عمليات السحب معطلة مؤقتا ما يجعل حامل البيتكوين أو غيره من العملات المشفرة يدرك أن أموالهم ليست تحت تصرفه دائما.

أضف إلى ذلك العديد من المخاطر المرتبطة بمنصات التداول المركزية، مثل:

  • يمكن اختراقها وبذلك يمكن فقدان الأموال.
  • يمكن أن تختفي منصة التداول بين ليلة وضحاها.

قبل عامين، كانت منصات تداول العملات المشفرة اللامركزية في مأزق وكان الناس يخسرون الأموال حتى مع ارتكاب أخطاء صغيرة.

لكن في السنوات الأخيرة، كان نظامها الأساسي أكثر سهولة وصداقة مع المستخدم.

إذا كنت لا تزال غير متأكد مما يمكن فعله مع منصات التداول اللامركزية، فيمكن القول أن هذه المنصات تسمح للمستخدمين بالتحكم في أموالهم المشفرة.

بالإضافة إلى القضاء على الأطراف الوسيطة مثلما سبق وأشرنا أعلاه.

لحل جميع المشاكل المرتبطة بالمنصات المركزية، ظهرت منصات التداول اللامركزية ومنصات التداول الند للند.

هذا يعني أنه يمكن للمستخدمين التداول مع مستخدمين آخرين وسيتم نقل العملات المشفرة مباشرة بين المستخدمين.

أزواج تداول العملات الورقية مع العملات المشفرة:

من الأكثر شيوعا أن تقدم منصة التداول المركزية إمكانية تداول العملات المشفرة مقابل العملات المشفرة.

وهو مل يسمح للعملاء بتداول عملاتهم المشفرة بأخرى يريدونها، على سبيل المثال، بيتكوين مقابل الايثيريوم.

يقدم عدد أقل من منصات التداول أزواج العملات الورقية مقابل العملات المشفرة، والتي من شأنها أن تسمح، على سبيل المثال، بعملة البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي.

حاليا أصبحت هناك العديد من منصات التداول التي توفر إمكانية تداول العملات المشفرة مقابل العملة الورقية بما فيها أهم منصات التداول العالمية  مثل:

Coinbase و Robinhood و Kraken و Gemini.

العناصر الرئيسية لمنصات التداول المركزية:

هناك منصات تداول مركزية جديدة للعملات المشفرة تظهر طوال الوقت.

ومع ذلك، لن تنجح جميعها، وليس من غير المألوف أن تنهار هذه المنصات الخاصة بتداول العملات المشفرة بشكل مركزي.

حيث يعتمد نجاح أو فشل منصة التداول على عدد كبير من العوامل.

ومع ذلك، فإن أحد المكونات الرئيسية للنجاح هو حجم التداول.

بشكل عام، كلما ارتفعت مستويات حجم التداول، انخفض التقلب والتلاعب في السوق الذي من المحتمل أن يحدث في منصات التداول المركزية.

التقلب ونقص السيولة هو اعتبار حاسم.

نظرا للوقت الذي تستغرقه المعاملات حتى تكتمل، يمكن أن يتغير سعر رمز أو عملة معينة بين وقت بدء المعاملة والوقت الذي تنتهي فيه.

كلما زاد حجم التجارة وأسرعت معالجة المعاملة، قل احتمال أن يكون هذا التقلب مشكلة.

عنصر حاسم آخر لمنصات التداول المركزية الناجحة هو الأمن.

على الرغم من عدم وجود منصات تداول محصنة تماما ضد الأنشطة الضارة مثل الاختراق، إلا أن بعضها أكثر أمانا من البعض الآخر.

الطريقة التي تتفاعل بها منصات التداول مع حدث مثل الاختراق ليست بأي حال من الأحوال متشابهة.

عملت بعض منصات التداول بجد لتعويض خسائر العملاء، بينما كان البعض الآخر أقل نجاحا في هذا الصدد.

لا يزال البعض الآخر مغلقا نتيجة لهذه الأنواع من الهجمات.

بالنسبة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى دخول مجال العملات المشفرة، لا تزال منصات التداول المركزية هي الوسيلة الأكثر شيوعا للقيام بذلك.

عند اختيار منصة مركزية لتداول العملات الرقمية المشفرة، من المهم أن تضع في اعتبارك مجموعة العوامل التي ستؤثر على تجربة المستخدم، بما في ذلك الأزواج التي يتم تداولها، ومدى ارتفاع حجم التداول، والتدابير الأمنية التي اعتمدتها منصات التداول لحماية عملائها.

اقرأ أيضا:

أهم المخاطر القانونية التي يتعرض لها مستثمرو العملات المشفرة

تأثير المؤسسات الاستثمارية على سعر البيتكوين

شارك