ماهو مشروع العملة الرقمية NEO؟

عملة NEO

نظرا للحظر الذي فرضته الصين على تداول العملات الرقمية المشفرة، فإن NEO لديها القدرة على الظهور كعملة رقمية مشفرة مفضلة في الدولة التي تعد شديدة التنظيم، وربما في جميع أنحاء العالم أيضا.

منذ نشأتها، تم تصميم تقنية تسمى “Onchain” في NEO لتكون صديقة للجهات التنظيمية مع نهج مركزي يختلف تماما عن معظم ما يوجد في العملات الرقمية المشفرة الأخرى.

ماهو مشروع العملة الرقمية NEO؟

أولا نعرج على تاريخ تأسيس المشروع:

تأسس مشروع NEO تحت اسم “AntShares”.

تأسس المشروع بواسطة “دا هونغاي” و”إيريك زان” في الصين في عام 2014 وتم تغيير العلامة التجارية إلى “NEO” في يونيو 2017.

“NEO” منصة قائمة على البلوكشين لديها عملة رقمية مشفرة تدعمها تحمل نفس الاسم “NEO”.

يهدف مشروع “NEO” إلى أتمتة إدارة العملات الرقمية من خلال استخدام العقود الذكية، بهدف نهائي هو بناء نظام اقتصاد ذكي موزع قائم على البلوكشين.

طريقة عمل مشروع NEO:

تصف NEO نظريا نظام الاقتصاد الذكي الخاص بها بأنه:

عملات رقمية + هوية رقمية + عقد ذكي = اقتصاد ذكي.

يمكن رقمنة الأصول بسهولة على بلوكشين NEO بطريقة مفتوحة وغير مركزية وجديرة بالثقة ويمكن تتبعها إذ أنها تتصف بأنها شفافة وخالية من الوسطاء والتكاليف المرتبطة بهم.

يمكن للمستخدمين تسجيل أنواع مختلفة من الأصول أو شرائها أو بيعها أو تبادلها أو تداولها.

تسمح منصة NEO بربط الأصل المادي بممثل رقمي مكافئ وفريد من نوعه على شبكتها.

يدعم NEO أيضا حماية الأصول.

هذه الأصول المسجلة على نظامها الأساسي لها هوية رقمية تم التحقق من صحتها.

تتيح الهوية الرقمية معلومات أساسية يمكن التحقق منها حول الأفراد والمؤسسات والكيانات الأخرى الموجودة في السياق الرقمي.

تسمح العقود الذكية في بلوكشين NEO بتنفيذ المعاملات والاتفاقيات بين الأطراف المختلفة دون حوكمة بأي نظام قانوني أو آلية مركزية.

يعتمد تنفيذ مثل هذه العقود على كود برمجة الشبكة، وتسمح هذه الأكواد بإمكانية تتبع المعاملات وشفافيتها وعدم تحريفها.

يدعم NEO عملتين من العملات المشفرة، NEO و GAS.

كما يدعم مشروع NEO البرمجة بجميع اللغات السائدة بما في ذلك:

C# ،Java ،Go ،Python و Kotlin.

مما يسهل على مجتمع كبير من المطورين المساهمة بسهولة في نظام المشروع الأساسي.

مشروع NEO والتركيز على الامتثال التنظيمي:

يحافظ مشروع NEO على تميز واضح عن منصات البلوكشين القياسية الأخرى، لأن المشروع يركز على الامتثال التنظيمي.

في حين أن العملات الرقمية والعقود الذكية شائعة أيضا على منصات البلوكشين الأخرى مثل الايثيريوم، إلا أن الميزة الرئيسية التي لدى مشروع NEO هي “الهوية الرقمية”.

من المتوقع أن يكون لكل فرد أو شركة أو أي كيان آخر يعمل على منصة NEO هوية رقمية فريدة يمكن التحقق منها.

يتمتع الأشخاص والشركات والمشاريع بخيار التعامل فيما بينهم فقط إذا كان لدى الطرف الآخر الهوية المطلوبة، مما يجعل شبكة NEO متوافقة من الناحية التنظيمية.

حتى العقود المختلفة على شبكة NEO قد تحتاج إلى تعريف قبل أن تتمكن من المساهمة في التحقق من المعاملات والأنشطة الأخرى مثل المحاسبة وتدقيق الدفاتر.

ميزة Onchain:

أثناء تطوير مشروع NEO، فاز مؤسسا المشروع “دا هونغفاي” و”إيريك زان”، باهتمام العديد من المؤسسات التي تبحث عن حلول البلوكشين خاصة.

وهكذا ظهرت ميزة “Onchain” في عام 2014، وهي تقنية مستقلة تعمل مع الأطر المالية والقانونية اللازمة وتوفر حلول بلوكشين لمختلف المؤسسات.

بينما تعمل NEO مثل البيتكوين والإيثريوم، تركز “Onchain” على إنشاء بلوكشين خاص لتلبية الاحتياجات المحددة للصناعة.

يستخدم منتج “Onchain” الرئيسي، آلية تسمى Distributed Networks Architecture (DNA) وتطبيقات الأصول الرقمية لمساعدة الشركات لإنشاء شبكات البلوكشين الخاصة والعامة.

يمكن القول أن DNA هي منصة بلوكشين يمكن تخصيصها لمعالجة جميع أنواع المشاكل المختلفة في القطاعين الخاص والعام.

NEO و Onchain:

بعد ما سبق ذكره قد يظهر للبعض أن NEO و Onchain شيء واحد وأن هذه الأخيرة جزء من NEO.

لكن في الحقيقة فإن NEO و Onchain كيانان منفصلان موجودان بشكل مستقل، ولا يمتلك أي منهما الآخر.

تستهدف NEO قطاع الأعمال الموجهة إلى المستهلكين (B2C)، بينما يركز Onchain على خدمة المؤسسات والشركات (B2B).

كلاهما ممول بشكل منفصل.

يتم تمويل NEO من قبل المجتمع العام، في حين أن Onchain مدعومة من قبل أكبر تكتل خاص في الصين، يسمى “Fosun”.

عند سؤال مؤسس المشروع “دا هونغفاي” عن سبب اختياره لشركة Fosun كشريك استثماري، فأجاب:

لأنها تشتمل على الأذرع الثلاثة الرئيسية لمحفظتهم المالية والعلوم الطبية والترفيه ونمط الحياة، وتتعاون بشكل جيد مع تقنية البلوكشين.

لهذا السبب اخترنا Fosun Group كشريك استثماري، لأننا نقدر بشدة موارد المؤسساتية التي توفرها Fosun.

هذا ويتصور المؤسسون المشتركون لـ NEO و Onchain أنهم سيكونون قادرين على تحقيق قابلية التشغيل البيني عبر السلاسل في المستقبل.

حيث سيتم تطوير آلية لربط وتبادل المعلومات بين شبكات البلوكشين المختلفة سواء كانت عامة مثل NEO أو خاصة مثل تلك التي تديرها الشركات.

مع استمرار تزايد عدد الأنظمة المستندة إلى البلوكشين في كل من المجالات العامة والخاصة، ستكون هناك حاجة في النهاية إلى إمكانية التشغيل البيني بين مختلف شبكات البلوكشين. يأمل الفريقان في NEO و Onchain في سد هذه الفجوة من خلال عملهم المستمر.

ومع ذلك، ولتمكين مثل هذا التشغيل البيني، تصبح الثقة والهوية مهمة.

سيتم سد هذه الفجوة من خلال ميزة “الهوية الرقمية” الجوهرية والتي تعد جزءا لا يتجزأ من منصة NEO.

بينما وبشكل أساسي، قد يمهد NEO و Onchain المسار الأوسط الذي تشتد الحاجة إليه بين أنظمة البلوكشين اللامركزية غير المنظمة والمجهولة تماما مثل البيتكوين والاقتصاد التقليدي المتوافق مع آلية معرفة العميل KYC وهو النظام الحالي للحسابات المصرفية وبطاقات الائتمان.

من خلال اتباع نهج شامل يحاول إشراك جميع الأطراف وتلبية احتياجات المستخدمين الفرديين والمساهمين في الشبكة مثل عمال التعدين والمشاركين المتعاملين والشركات الخاصة وحتى المنظمين، قد تكون NEO و Onchain في أفضل وضع لتقديم حل شامل، ويمكن أن يساهم في فض الخلاف المستمر بين منظمي الاقتصاد المغلق وعشاق العملة المشفرة في النظام المفتوح.

 مالذي يحرك سعر العملة الرقمية NEO!

مثل جميع العملات المشفرة الأخرى، تميل NEO إلى متابعة بقية السوق.

إذا رأيت انخفاضا في سعر البيتكوين، فيجب أن تتوقع أن ترى NEO و العملات الرقمية المشفرة البديلة الأخرى تتعرض لضربة حيث يشعر المتداولون بالذعر ومحاولة بيع أصولهم قبل أن يتكبدوا خسارة.

لذا ومثل معظم العملات المشفرة، فإن NEO متقلب إلى حد ما.

يجب أن تتوقع رؤية بعض الصعود والهبوط الدراماتيكي.

أين يمكن شراء وتداول NEO؟

العملة الرقمية NEO واحدة من بين أقدم العملات الرقمية المشفرة وكانت في وقت ما ضمن قائمة العشر عملات الأولى من حيث القيمة السوقية الإجمالية ولذا فإنها مدعومة من طرف العديد من منصات التداول مثل:

  • منصة بينانس.
  • منصة هوبي.
  • منصة بيتفينكس.
  • منصة كو كوين.
  • منصة بيتركس.

في الختام:

تبدو القوة التقنية لمفهوم “NEO-Onchain” ونهجه المركزي واللامركزي واعد، مما يجعل مشروع NEO وعملته الرقمية خيارا جذابا ليس فقط للسلطات الصينية، ولكن للحكومات الأجنبية الأخرى التي تشعر بالقلق من سوق العملات الرقمية المجهولة واللامركزية.

اقرأ أيضا:

ماهو مشروع العملة الرقمية IOTA ؟

كيف تستثمر في البيتكوين ؟

شارك