لماذا تتقلب قيمة عملة البيتكوين ؟

لماذا تتقلب قيمة عملة البيتكوين ؟

ما العوامل التي تتحكم بأسعار البتكوين؟

تقلبات الأسعار في سعر الصرف الفوري لعملة البيتكوين في منصات تداول العملات المشفرة مدفوعة بالعديد من العوامل.

يقاس مؤشر التقلب في الأسواق التقليدية بمؤشر التقلب، المعروف أيضا باسم مؤشر تقلب (VIX).

في الآونة الأخيرة، أصبح مؤشر التقلب لعملة البيتكوين متاحا أيضا.

يُعرف باسم مؤشر تقلبات البيتكوين، وهو يهدف إلى تتبع تقلب العملة الرقمية الرائدة في العالم من حيث القيمة السوقية خلال فترات زمنية مختلفة.

كانت قيمة البيتكوين متقلبة تاريخيا.

في فترة ثلاثة أشهر من أكتوبر 2017 إلى يناير 2018، على سبيل المثال، بلغ تقلب سعر البيتكوين ما يقرب من 8 ٪.

هذا هو أكثر من ضعف تقلبات عملة البيتكوين في فترة الثلاثين يوما الماضية المنتهية في 15 يناير 2020.

لماذا تتقلب قيمة عملة البيتكوين؟

– الأخبار السيئة تؤثر سلبا في معدل التبني:

تشمل الأحداث الإخبارية التي تخيف مستخدمي البيتكوين الأحداث الجيوسياسية والبيانات الصادرة عن الحكومات والتي من المحتمل أن يتم تنظيم البيتكوين فيها.

كان من بين أوائل من تبنوا البيتكوين العديد من الجهات الفاعلة السيئة في السابق، التي أنتجت قصصا إخبارية رئيسية أثارت الخوف لدى المستثمرين.

تتضمن أخبار البيتكوين التي تتصدر عناوين الصحف على مدار العقد أو نحو ذلك من وجود العملة المشفرة إفلاس شركة Mt. Gox في أوائل عام 2014، ومؤخرا منصة التداول “Youbit”.

من بين الأخبار الأخرى التي صدمت المستثمرين الاستخدام الرفيع المستوى للبيتكوين في معاملات المخدرات وشراء الأسلحة عبر متجر “طريق الحرير” أو ما يعرف بـ “السيلك رود” الموجود على الأنترنت المظلم والذي انتهى بإغلاق مكتب التحقيقات الفيدرالي للسوق في أكتوبر 2013.

كل هذه الحوادث والفزع العام الذي أعقب ذلك دفعت قيمة عملات البيتكوين مقابل العملات الورقية إلى الانخفاض بسرعة.

ومع ذلك، نظر المستثمرون للعملة إلى تلك الأحداث كدليل على أن السوق آخذ في النضج، مما أدى إلى ارتفاع قيمة عملات البيتكوين مقابل الدولار بشكل ملحوظ في الفترة القصيرة التي تلت أحداث الأخبار مباشرة.

– تأرجح قيمة البيتكوين:

أحد الأسباب وراء تقلبات عملة البيتكوين مقابل العملات الرقمية هو المخزن المتصور للقيمة مقابل العملة الورقية.

تحتوي عملة البيتكوين على خصائص تشبه الذهب.

يحكمها التصميم من قبل مطوري التكنولوجيا الأساسية للحد من إنتاجها على كمية ثابتة متمثلة في 21 مليون وحدة بيتكوين.

نظرا لأن ذلك يختلف بشكل ملحوظ عن العملة الورقية، التي تدار بشكل حيوي من قبل الحكومات التي ترغب في الحفاظ على انخفاض معدلات التضخم والعمالة المرتفعة والنمو المرضي من خلال الاستثمار في موارد رأس المال، حيث أن الاقتصادات المبنية بعملات ورقية تظهر علامات على القوة أو الضعف، فقد يخصص المستثمرون المزيد أو أقل من أصولهم في البيتكوين.

– عدم اليقين من قيمة مستقبل البيتكوين:

يُعزى تقلب البيتكوين أيضا في جزء كبير منه إلى تصورات متباينة للقيمة الجوهرية للعملة المشفرة كمخزن للقيمة وطريقة نقل القيمة.

مخزن القيمة هو الوظيفة التي يمكن من خلالها للأصل أن يكون مفيدا في المستقبل مع بعض القدرة على التنبؤ.

يمكن حفظ مخزن القيمة وتبادله مقابل بعض السلع أو الخدمات في المستقبل.

طريقة نقل القيمة هي أي كائن أو مفهوم يستخدم لنقل الملكية في شكل أصول من طرف إلى آخر.

تقلبات البيتكوين في الوقت الحالي تجعله مخزنا غير واضح إلى حد ما للقيمة.

نتيجة لذلك ، نرى أن قيمة عملة البيتكوين يمكن أن تتأرجح استنادًا إلى الأحداث الإخبارية تماما كما نلاحظها في العملات الورقية.

– حركة حيتان البيتكوين:

تقلبات عملات البيتكوين هي أيضا مدفوعة إلى حد ما بحملة أصحاب النسب الكبيرة من إجمالي العملة.

بالنسبة إلى مستثمري البيتكوين الذين تتجاوز حيازتهم الحالية حوالي 10 مليون دولار، ليس من الواضح كيف سيبيعون ما بعوزتهم والذي يعد مركزا كبيرا دون تحريك السوق بشدة.

في الواقع قد لا يكون من الواضح كيف سيصفون مركزا بهذا الحجم في فترة زمنية قصيرة على الإطلاق، لأن معظم منصات تبادل العملة المشفرة تفرض حدود سحب لمدة 24 ساعة أدنى بكثير من هذا الحد.

– الخروقات الأمنية:

يمكن أن تصبح البيتكوين متقلبة عندما يكشف مجتمع البيتكوين عن ثغرات أمنية في محاولة لإنتاج استجابات ضخمة مفتوحة المصدر في شكل إصلاحات أمنية.

حيث يجب على مطوري البيتكوين الكشف عن المخاوف الأمنية للجمهور من أجل إنتاج حلول قوية.

لقد كان الاختراق هو الذي دفع منصة Youbit إلى الإفلاس في حين أن العديد من العملات المشفرة الأخرى قد احتلت عناوين الصحف لكونها مخترقة أو تعرضت لسرقات مختلفة.

على سبيل المثال، في شهر أفريل 2014، أدت ثغرات OpenSSL التي هوجمت من قِبل “Heartbleed” وأبلغ عنها مسؤول الأمن في قوقل،  إلى انخفاض أسعار البيتكوين بنسبة 10٪ في شهر واحد.

– مشاعر الخوف:

تجدر الإشارة إلى أن السرقات المذكورة أعلاه والأخبار التي تلت ذلك عن الخسائر كان لها تأثير مزدوج على التقلبات.

لقد قاموا بتقليل العرض الكلي لعملة البيتكوين، مما ينتج عنه رفع محتمل لقيمة عملة البيتكوين المتبقية بسبب زيادة الندرة.

ومع ذلك كان تجاوز هذا الرفع التأثير السلبي لدورة الأخبار التي تلت ذلك.

والجدير بالذكر بوابات البيتكوين الأخرى نظرت إلى الفشل الهائل في منصة Mt.Gox كخبر إيجابي.

فنظرا لأنه تم استبعاد الشركات المعتمدة في وقت مبكر من السوق بسبب سوء الإدارة وعمليات الاختلال الوظيفي، يتعلم الوافدون لاحقا من أخطائهم ويقومون ببناء عمليات أقوى في عملياتهم الخاصة ، مما يعزز البنية التحتية للعملة المشفرة بشكل عام.

– ارتفاع تضخم اقتصاد الدول والتوجه نحو البيتكوين:

تعتبر حالة استخدام البيتكوين كعملة للدول النامية التي تعاني حاليا من التضخم المرتفع قيّمة عند النظر في تقلبات عملة البيتكوين في هذه الاقتصادات مقابل تقلبات عملة البيتكوين بالدولار الأمريكي.

تعد عملة البيتكوين أقل تقلبا مقابل الدولار الأمريكي مقارنة بالبيزو الأرجنتيني المرتفع التضخم مقابل الدولار الأمريكي.

ومع ذلك فإن عملية نقل عملات البيتكوين عبر الحدود تجعلها أداة اقتراض محتملة للغاية بالنسبة للأرجنتينيين.

وبالمثل، يمكن للممولين خارج الأرجنتين أن يحققوا عائدا أعلى في ظل هذا المخطط أكثر مما يمكنهم عن طريق استخدام أدوات الدين الأخرى المقومة بعملتهم المحلية، مما يحتمل أن يعوض بعض مخاطر التعرض لسوق الأرجنتين مرتفع التضخم.

– المعاملة الضريبية ترفع التقلبات:

وفقا لخدمة الإيرادات الداخلية (IRS) الأمريكية، تعتبر عملة البيتكوين في الواقع أصلا لأغراض الضريبة.

وكان لذلك تأثير متباين على تقلبات عملة البيتكوين.

فعلى أحد الجانبين نجد أن أي بيان يعترف بالعملة له تأثير إيجابي على تقييم السوق للعملة.

بموجب قانون الضرائب الجديد، يتعين على المستخدمين تسجيل القيمة السوقية للعملة في وقت كل معاملة، مهما كانت صغيرة.

هذه الحاجة إلى حفظ السجلات يمكن أن يكون بطيئا في التبني حيث يبدو أن هناك الكثير من المتاعب أمام الكثير من المستخدمين.

قد يكون قرار تسمية العملة شكلا من أشكال الممتلكات لأغراض الضريبة إشارة لبعض المشاركين في السوق على أن مصلحة الضرائب تستعد لتطبيق قوانين أقوى لاحقا.

قد يتسبب التنظيم القوي للغاية للعملة في تباطؤ معدل تبني العملة إلى الحد الذي لا تتمكن فيه من تحقيق التبني الشامل الذي يعد عاملا بالغ الأهمية لفائدتها الشاملة في المجتمع.

كانت هذه أبرز العوامل المحتملة والمسببة لتذبذب وتقلب قيمة عملة البيتكوين.

اقرأ أيضا:

كيفية الحصول على عملة البيتكوين

شراء البيتكوين عن طريق PayPal

شارك