لماذا ارتفع سعر البيتكوين لمستوى قياسي جديد؟

ارتفاع سعر البيتكوين

لماذا ارتفع سعر البيتكوين لمستوى قياسي جديد؟

ارتفع سعر البيتكوين لمستويات قياسية جديدة آخرها ولغاية كتابة هذا المقال 41900 دولار، كان الارتفاع سريع وغير متوقع بهذا الشكل.

صحيح أن العديد كان يراهن على ارتفاع البيتكوين منذ انقسام مكافأة تعدين البيتكوين التي حدثت في شهر مايو 2020 لكن ولا أحد كان يتوقع تحقيق قمة جديدة ضعف القمة السابقة المسجلة في نهاية 2017.

دخل البيتكوين موجة صعودية منذ هبوطه القياسي المسجل في شهر مارس 2020 بعد إعلان فيروس كورونا كجائحة عالمية، حيث تأثر سعر العملة مثلها مثل باقي الأصول الاستثمارية الأخرى.

لكن ومنذ تلك اللحظة استطاع البيتكوين النهوض والإرتفاع مجددا ولم يكتف بذلك، بل توجه نحو تسجيل قمم تاريخية جديدة، ومازال ولغاية كتابة ونشر هذه المقالة في حالة ارتفاع.

السؤال المطروح هنا لماذا ارتفع سعر البيتكوين لمستوى قياسي جديد؟

الإجابة ستكون في متن هذه المقالة التي تحتوي على العوامل التي ساهمت في ارتفاع سعر البيتكوين.

مستويات المقاومة السابقة:

شهدت عملة البيتكوين BTC ارتفاعات وانخفاضات شديدة التقلب في عدة أوقات.

حيث تذبذب البيتكوين بشدة قبل أن يخترق مستوى 10 آلاف دولار، ثم ارتفع وشبه استقر عند مستوى 12000 دولار ليرتفع بعدها لمستوى 14000 دولار ثم انطلق لمستوى 18500 دولار والتي أطال المكوث فيها قبل أي يخترق قمة 2017 والمتمثلة في مستوى 20 ألف دولار لكنه لم يستمر طويلا ليخترق 25 ألف دولار ثم 30 ألف دولار وبعدها أعلى قمة عند تقريبا 42000 دولار.

الأن البيتكوين تحت أعلى قمته التاريحية يتذبذب فوق مستوى المقاومة المحدد عند 35 ألف دولار.

في الوقت الحالي ونظرا لأن البيتكوين لم يعد لديه نقطة مقاومة نظرية حيث كسر جميع المستويات السابقة، إلا أنه ومؤخرا واجه مقاومة عند 40 ألف دولار حيث وما إن وصلها حتى أرتد راجعا لمستويات أدنى وأقل.

لكن وبالرغم من ذلك أصبح العديد من المستثمرين متفائلين لأن العملة الرقمية المشفرة ستكون قادرة على إعادة اختبار نقطة السعر هذه أو حتى تجاوزها.

التضخم والاندفاع نحو أصول الملاذ الآمن:

سبب آخر لارتفاع البيتكوين هو التضخم المتزايد للدولار الأمريكي.

وينما يبلغ معدل التضخم 2٪ في المتوسط ​​كل عام، فإن الإنفاق التحفيزي الأخير مهيأ لزيادة مستوى التضخم بشكل كبير وخفض القوة الشرائية للدولار.

مع حزم التحفيز الأخيرة، أضافت الولايات المتحدة حوالي 2.4 تريليون دولار إلى الاقتصاد.

وهذا يثير قلق الكثيرين بشأن الانخفاض الحتمي في القوة الشرائية للدولار وارتفاع التضخم.

للتحوط من هذا التضخم المتزايد، انسحب الكثيرون من الدولار واحتموا بأصول كانت لها قيمة تاريخية أو حتى ارتفعت قيمتها.

عادة، الأصول التي يحول الناس دولاراتهم إليها لتجنب التضخم أو الأسواق المتقلبة هي الأصول النادرة أو الأقل تقلبا بشكل عام.

تشمل أصول “الملاذ الآمن” هذه أشياء مثل المعادن الثمينة، والأسهم في القطاعات الأقل تقلبا بشكل عام، ومؤخرا، عملة البيتكوين BTC.

تبني البيتكوين BTC كوسيلة للدفع:

سبب آخر لارتفاع سعر البيتكوين هو اعتمادها المتزايد كوسيلة للدفع.

في الآونة الأخيرة، أعلنت شركة بايبال أنها ستسمح قريبا لمستخدميها وتجارها بشراء وبيع والاحتفاظ وقبول البيتكوين والعملات الرقمية المشفرة الأخرى كوسيلة للدفع.

دفعت هذه الأخبار سعر البيتكوين للأعلى على الفور.

لدى بايبال ما يقرب من 350 مليون مستخدم والذين سيكون لديهم الآن القدرة على شراء وتخزين واستخدام البيتكوين بسهولة.

لدى بايبال أيضا أكثر من 20 مليون تاجر نشط يمكنهم الآن قبول العملة الرقمية المشفرة.

بغض النظر عن بايبال، فإن هذا له آثار أخرى.

تمتلك بايبال أيضا تطبيق الدفع الشهير “Venmo”.

لدى “Venmo” أكثر من 40 مليون حساب نشط، مما يجعل الوصول إلى البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى أكثر أهمية.

في حين أن بايبال و “Venmo” يعتبران حديثي العهد في مجال الكريبتو، إلا أن هناك مجموعة من التطبيقات الأخرى التي تتيح لمستخدميها الشراء والبيع والاحتفاظ بالبيتكوين وبالعملات الرقمية البديلة.

هذه الشركات تعتبر من الشركات المنافسة لشركة بايبال وهم كل من “Square” و “CashApp” واللذان كانا يقبلان العملات المشفرة مما يجعل جمهور البيتكوين أوسع.

الاستثمار المؤسساتي:

كما تمت مناقشته أعلاه، هناك موجة صعودية متنامية حول البتيكوين BTC والنظر إليه كأصل آمن.

في المناخ الاجتماعي والاقتصادي الحالي، هناك حافز متزايد للاحتفاظ بنقود أقل والتحوط ضد تقلبات السوق الشديدة.

في الآونة الأخيرة زاد هذا الاتجاه حيث بدأت الشركات المتداولة علنا في تحويل الأموال النقدية من خزائنها إلى البيتكوين على اعتباره مخزن للقيمة.

وعلى وجه الخصوص، قامت شركة “MicroStrategy” وهي شركة لتحليل الأعمال، بتحويل ما قيمته 425 مليون دولار من خزينتها إلى البيتكوين، بعد وقت قصير قامت  شركة المدفوعات “Square” بشراء 50 مليون دولار هي أيضا من البيتكوين.

منذ ذلك الحين، حذت العديد من الشركات حذوها.

إن الثقة التي تتمتع بها هذه الشركات ومستثمروها في البيتكوين قد أعطت ميزة متزايدة لمفهوم البيتكوين كأصل مخزن للقيمة وأصل آمن.

إنقسام مكافأة تعدين البيتكوين ونموذج العرض مقابل الطلب:

ربما تكون من أهم أسباب ارتفاع سعر البيتكوين سمتان متأصلتان في تصميم البيتكوين ذاته وهي:

أولا: لا يوجد سوى 21 مليون بيتكوين موجودة على الإطلاق.

لن يكون هناك أكثر ولا أقل وسيظل هذا الرقم ثابتا دائما.

وهذا يجعل البيتكوين أكثر ندرة من أي شيء سبقه.

الأصول النادرة الأخرى ليست محدودة بنسبة 100٪ وفي بعض الحالات يمكن تصنيعها صناعيا.

ثانيا: انقسام مكافأة تعدين البيتكوين

انقسام مكافأة تعدين البيتكوين أو مايعرف بالهالفينغ هي آلية مصممة وتعمل بشكل أساسي على تقليص حجم ما يستخرجه المعدنون وما يحصلون عنه من مكافآت.

حيث متلك البيتكوين آلية الضمان مضمنة ومبرمجة داخلها، حيث يتم إصدار البيتكوين ومنحه للمعدنين كمكافأة على معالجة المعاملات.

يتم قسمة هذه المكافأة إلى النصف كل أربع سنوات.

من خلال القيام بذلك، يتم تقليل معدل تضخم البيتكوين بمقدار النصف كل أربع سنوات.

بتوضيح أكثر للعملية يمكن القول أن الهالفينغ أو انقسام مكافأة تعدين البيتكوين عبارة عن حدث يحدث مرة كل أربع سنوات يتم من خلال هذا الحدث قسمة ما يتقاضاه المعدنون إلى النصف، حيث كان المعدنون الأوائل قبل 2012 يتقاضون 50 بيتكوين كمكافأة عن كل كتلة يتم التحقق منها وإضافتها في بلوكشين البيتكوين.

بعدها انقسمت هذه المكافأة في 2012 لتصبح بعدها تقدر بـ 25 بيتكوين عن كل كتلة، ثم حدث الانقسام الثاني في 2016 حينها انقسمت مكافأة التعدين مرة أخرى وأصبح المعدنون يتقاضون 12.5 بيتكوين، ثم استمرت عملية الانقسام لغاية سنة 2020، حيث انقسمت مكافأة تعدين البيتكوين مجددا وأصبحت تقدر بقيمة 6.25 بيتكوين.

ومن المتوقع أن يحدث الانقسام الرابع في سنة 2024 حيث يتم تقسيم 6.25 إلى 3.125 بيتكوين.

وستبقى العملية تحدث لغاية الانتهاء من عملية التعدين في سنة 2140.

في الختام:

جميع هذه العوامل ساهمت في تقليص البيتكوين أكثر، وعليه ومع ازدياد الطلب تصبح قيمة العملة أكثر وهو ما دفع بسعر البيتكوين لمستواه الحالي.

العوامل المذكورة أعلاه تعتبر عوامل رئيسية لكنها ليست الوحيدة المسؤولة عن ارتفاع البيتكوين لمستويات قياسية بل هناك عوامل أخرى مثل فقدان البيتكوين الذي يساهم بشكل غير مباشر هو الآخر في تقليص عرض البيتكوين بالإضافة إلى تحمس المحتفظين بالبيتكوين ورفضهم البيع واتباعم لأسلوب التخزين والإحتفاظ بالبيتكوين ورفضهم للبيع حتى عند المستويات الحالية.

اقرأ أيضا:

كيف تبدأ الاستثمار في البيتكوين

10 أسباب تجعلك تقبل البتكوين في تجارتك

شارك